نفاد مخزون الأوكسجين عن مستشفى الهادي شاكر بصفاقس.. ونقل عشرات المرضى على عجل إلى المستشفى العسكري بطينة

نفاد مخزون الأوكسجين عن مستشفى الهادي شاكر بصفاقس.. ونقل عشرات المرضى على عجل إلى المستشفى العسكري بطينة

أفاد شهود عيان بينهم أطباء ووسائل إعلام منها إذاعة "الديوان اف ام" بصفاقس.. أنّ عمليات إجلاء جماعيّة بدأت منذ ساعات وتتواصل خلال فجر اليوم الجمعة.. لنقل مصابي فيروس كورونا من الحالات الخطيرة والتي تتطلب الايواء بقسم الإنعاش من المستشفى الجامعي الهادي شاكر بصفاقس الى المستشفى الميداني بطينة.. وذلك بسبب نفاد مخزون الأوكسجين عن مستشفى الهادي شاكر وعجز المزوّد الرئيسي للمستشفى عن استيعاب الطلبات المرتفعة لهذه المادّة بالنظر الى الاعداد الكبيرة للمصابين بالأقسام.

وطبقا للمعلومات فإنّ السلطات الصحية استنجدت بخدمات المؤسّسات الطبية الخاصّة قصد تمكينها من سيارات الإسعاف للاستعانة بها في نقل المرضى على عجل وبطريقة آمنة وصحية.. وأنّه تمّ نقل أكثر من 20 مريضا حتّى الآن.. وأنّ الرقم مرشّح للارتفاع ليبلغ العشرات طبقا لمصادر طبيّة..

في الأثناء يقع بذل جهود لسدّ التقص الحاصل في الأوكسجين بمستشفيات صفاقس عبر إرسال كميّات من الولايات الأخرى.. وعبر التزوّد من الجزائر الشقيقة..

يُذكر أنّ تعقيدات مرض كورونا تصيب المرضى أساسا بمشاكل في القدرة على التنفّس.. بمّا يتطلّب مساعدتهم عبر التنفّس الاصطناعي بالاوكسيجين لانقاذهم من الموت اختناقا..
وللتذكير.. فإنّ من الأسباب الرئيسيّة للارتفاع المأسوي في أعدد المتوفّين بكورونا في الهند هو عدم توفّر كميّات الأوكسجين اللاّزمة لانقاذ أكثر ما يمكن من أرواح.