في زيارة غير معلنة إلى مطار قرطاج رئيس الحكومة يؤكد على ضرورة احترام البروتوكول الصحي وتشديد اجراءات المراقبة للوافدين

في زيارة غير معلنة إلى مطار قرطاج  رئيس الحكومة يؤكد على ضرورة احترام البروتوكول الصحي وتشديد اجراءات المراقبة للوافدين

  إثر انتهاء اجتماع الهيئة الوطنية لمجابهة انتشار فيروس كورونا، تحوّل رئيس الحكومة هشام مشيشي ظهر اليوم الأربعاء 28 أفريل 2021 مصحوبا بوزير النقل واللوجستيك معز شقشوق ووزير الصحة فوزي مهدي إلى مطار تونس قرطاج الدولي في زيارة غير معلنة حيث عاين مدى احترام البروتوكول الصحي بمختلف الأجنحة خاصة فيما بتعلّق بمسلك الكوفيد الخاص بالوافدين أو المسافرين.

وعاين رئيس الحكومة هشام مشيشي مسلك الكوفيد الخاص بالوافدين والمداخل الخاصة بالمسافرين كما تفقد جاهزية الإمكانات الموضوعة على الذمة للحدّ من نطاق العدوى كالكاميرا الحرارية والممرّ الخاص بطواقم الطائرات وقاعة الانتظار.

واطلع على كيفية التعامل مع الوافدين منذ نزولهم الطائرة حيث تتمّ عمليّة تفقّد ومراجعة تحاليل PCR ومدى صلوحيته.

واعتبر رئيس الحكومة أن اجراء 10 بالمائة من التحاليل السريعة يعتبر منقوصا داعيا لمزيد مضاعفة الجهود لحصر العدوى، وفي حالة تسجيل حالة مؤكدة يتم وضع المشتبه في قاعة عزل والتنسيق مع مصالح التابعة لوزارة الصحة.

وشدد على مضاعفة عمليات التعقيم بصفة مسترسلة وتوفير مستلزمات الحماية لمن هم في الصفوف الأمامية ويتعاملون مباشرة مع الوافدين.

وفي تصريح اعلامي عقب الزيارة، أفاد رئيس الحكومة أن البلاد في حالة حرب ضد هذا الفيروس والحرب تحتاج لتحركات ميدانية مضيفا أن زيارة اليوم تأتي للاطلاع على الإجراءات الموجودة في المطار ومعاينة تطبيقها عن قرب.

واكد رئيس الحكومة وجود عديد النقائص المسجلة لاسيما البطئ في اجراء التحاليل السريعة داعيا الى مضاعفة المجهودات مذكرا في ذات الإطار بالقرارات التي تم اتخاذها مؤخرا لحصر نطاق العدوى كالحجر الصحي الاجباري بالنسبة للوافدين.