رئيس إتحاد الفلاحة : لوبيات تفرض التوريد وقادرون على إنتاج ما يكفي تونس وليبيا والجزائر

رئيس إتحاد الفلاحة :  لوبيات تفرض التوريد وقادرون على إنتاج  ما يكفي تونس وليبيا والجزائر

دعا عبد المجيد الزار رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري في تصريح اذاعي وزارة الفلاحة إلى التشجيع على التصدير وإدخال العملة الصعبة وتعديل الميزان التجاري مندّدا بالتضييق على الفلاح من خلال ضرورة حصوله على ترخيص مسبق للتصدير مؤكدا أننا قادرون على الإنتاج بما يكفي تونس وليبيا والجزائر' .

وأكّد عبد المجيد الزار بأن ّ قرارات رئاسة الحكومة بخصوص القطاع الفلاحي مهمة لكنها غير كافية للنهوض بالقطاع الذي يعتبر الحل اليوم لخروج البلاد من أزمتها الاقتصادية  .

مضيفا بأنّ الاتحاد بصدد إعداد كتيّب يتضمّن الإصلاحات الكبرى للقطاع وسيتم توزيعه على جميع المتدخلين مشيرا إلى أنّ الدولة مطالبة بتحديد خياراتها في أن تكون الفلاحة هي الحل اليوم وأن تكون للبلاد سياسة غذائية واضحة. وقال إنّ وزير التجارة اتّخذ إجراءات مهمة لمساعدة الفلاح التونسي ومنع مثلا توريد بعض المنتجات لكن الاتحاد يطالب بأن يكون ذلك خيارا للدولة بصفة عامة. وأوضح الزار قائلا : '' في تونس هناك اليوم مستغلات صغيرة وتفتقد إلى مقومات الإنتاج وغير قادرة على أن تكون في قلب السوق و لابد من التركيز على المنظومات الإنتاجية والحلقات الموجودة فيها إضافة إلى التقسيم العادل للدعم لكن الحاصل صفر مليم هو نصيب الفلاح من الدعم لأنّ سياسة الدعم تنطلق بعد الإنتاج وهذا أمر غير معقول''.

وأفاد الزار بأنّ أزمة كورونا أثبتت أنّ تونس قادرة على الإنتاج وعلى توفير حاجيت السوق الداخلية من جميع المنتجات الفلاحية وأن وفرة الإنتاج في أسواق الجملة خير دليل على ذلك مؤكدا أن أطنانا من المنتجات في أسواق الجملة تضخ يوميا ولا تباع بما يعني أنّ المنتجات متوفرة لكنها غير مستثمرة بسبب غياب خطط للتخزين والتبريد أو التحويل''.

وبخصوص الإنتاج الحيواني أكّد الزار أنّ لتونس فائضا في اللحوم البيضاء لكنّها مرتهنة لبذور مورّدة قائلا : '' التوريد في تونس خيار موجود بضغط من لوبيات لها مصالح في ذلك… لوبيات اللحوم الحمراء والبيضاء تقوم بالتوريد وفرضه على الدولة رغم توفر الإنتاجية في البلاد و البعض من الفلاحين اضطروا إلى غلق المداجن في الوقت الذي تقوم فيه الدولة بتوريد الدجاج '' .