جدل في فرنسا حول مقال نشره عسكريون يهدد بانقلاب عسكري

جدل في فرنسا حول مقال نشره عسكريون يهدد بانقلاب عسكري

انتقد جزء من اليسار الفرنسي  مقالا نشره عسكريون من بينهم 20 جنرالا في نشرة أسبوعية محافظة متشددة، يتحدث عن “تفكك” فرنسا، تلته رسالة من زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبن تدعوهم إلى المشاركة في الانتخابات.

ونشرت مجلة “فالور أكتويل” الأسبوعية  المقال الذي يدعو الرئيس إيمانويل ماكرون إلى الدفاع عن الوطنية ووقعه “عشرون جنرالا ومئة ضابط رفيع المستوى وأكثر من ألف عسكري آخرين”، حسب المجلة.

ويدين هؤلاء العسكريون “التفكك” الذي يضرب الوطن و”يتجلى، عبر شيء من معاداة العنصرية، بهدف واحد هو خلق حالة من الضيق وحتى الكراهية بين المجموعات”، معتبرين أنه “تفكك يؤدي مع الإسلاموية وجحافل الضواحي، إلى فصل أجزاء عديدة من الأمة لتحويلها إلى أراض خاضعة لعقائد تتعارض مع دستورنا”.

وأضاف العسكريون “نحن مستعدون لدعم السياسات التي ستأخذ في الاعتبار حماية الأمة”.

واحدث هذا المقال جدل بين الأوساط السياسية في فرنسا التي حذرت من إحتمال بروز انقلاب عسكري على مبادئ الجمهورية

وكالات – أ ف ب