النهضة تشدد على حاجة البلاد الى التهدئة السياسية والاجتماعية والتفرغ لمكافحة خطورة الوباء

النهضة  تشدد على حاجة البلاد الى التهدئة السياسية والاجتماعية والتفرغ لمكافحة خطورة الوباء

اكدت حركة النهضة على حاجة بلادنا الى التهدئة السياسية والاجتماعية والتفرّغ لمكافحة الوباء الذي يهدد حياة التونسيين  وصحّتهم.

واستحثّت النهضة في بيان لها الجمعة 30 افريل 2021 الحكومة وكل من له قدرة ، على بذل أقصى الوسع لتوفير التلاقيح والتجهيزات الطبية في أقرب الآجال وبذل كل الجهود الممكنة لتحقيق ذلك 

كما دعت أبناء الحركة وبناتها المساهمة الفعالة إلى جانب مكونات المجتمع المدني في العمل التطوعي لمجابهة الجائحة.

وفيما يلي نص البيان :

حركة النهضة تتحمل مسؤوليتها الوطنية

و تدعو للتعبئة العامة والتهدئة السياسية والتفرغ لواجهة الوباء

تشهد بلادنا موجة جديدة من جائحة كوفيد 19 تصاعد معها الوضع الوبائي وشهد تطورا خطيرا وارتفاعا هائلا في عدد الضحايا والمصابين في ظل بطء واضح لعمليات التلقيح.

وإذ تسجل حركة النهضة انشغالها الكبير بما آل إليه الوضع الوبائي في بلادنا فإنها :

1- تترحّم على ضحايا جائحة كوفيد 19 من المواطنين والمواطنات وتعزي كل العائلات التي مسّتها هذه المصيبة.

2- تجدد الفخر والتنويه بجهود جيشنا الأبيض من مختلف الأسلاك الطبية والصحية الذين يقاومون الوباء في خط الدفاع الاول ببسالة واقتدار.

3- تدعو الى التعبئة العامة وتسخير كل مقدرات الدولة لاحداث تحول نوعي في استراتيجية مكافحة الجائحة.

4- تؤكد حاجة بلادنا الى التهدئة السياسية والاجتماعية والتفرّغ لمكافحة الوباء الذي يهدد حياة أبناء شعبنا وصحّتهم.

5- تستحثّ الحكومة وكل من له قدرة ، على بذل أقصى الوسع لتوفير التلاقيح والتجهيزات الطبية وتمكين كافة أبناء شعبنا من استعمالها في أقرب الآجال وبذل كل الجهود الممكنة لتحقيق

6- تدعو أبناء الحركة وبناتها المساهمة الفعالة إلى جانب مكونات المجتمع المدني في العمل التطوعي لمجابهة الجائحة.

7- تدعو الحكومة ونقابة الأطباء الى الاتفاق من أجل تفادي وقوع الإضراب المزمع تنفيذه والذي لا يتحمّله الوضع الوبائي الذي تعيشه بلادنا.