السيسي باع مياه مصر واليوم يتباكى عليها وغلطة قيس سعيد

السيسي باع مياه مصر واليوم يتباكى عليها وغلطة قيس سعيد

كتب محمد ضيف الله:

هذه الصورة في مارس 2015 يوم تم التوقيع على اتفاق المبادئ حول سد النهضة بين مصر والسودان واثيوبيا.....يومها وقعه الانقلابي السيسي فقط حتى يرضي بعض الدول وينال من خلال ذلك الشرعية الانقلابية......امضى الاتفاقية وهو يعلم ان مصر الخاسر الاكبر فيه ولم يهتم المهم حكمه وشرعية انقلابه.

والمشكل اليوم يتضاحك على دول (من بينهم تونس) ويتباكى لاخرى (اسرائيل وروسيا) لدعمهم وانقاذه ممّا ورط فيه مصر.

المؤسف الذي سنتحدث عنه هنا هو هرولة قيس سعيد ودعم هذا الانقلابي المجرم في معركة لا ناقة ولا جمل فيها لتونس ووحدها من سيخسر علاقات مع دولة كأثيوبيا وهي في عمق افريقيا ودولة تتقدم بشكل كبير وفتح فيها بعض التونسيين استثمارات.....فما هي الا ايام وتحلّ المشكل ببيعة جديدة وصفقة لهذا "البلحة" الرخيص المصري ويرجع الى عمق علاقاته مع اثيوبا لانه لا يمكن ان تبقى العلاقة متوترة لقوة المصالح ...ووقتها تخرج تونس بخطوات سعيّد غير المدروسة الخاسر  الوحيد .....؟؟؟