الإعلام المصري: السيسي وسعيد اتفقا على ضرورة مواجهة فلول الإخوان في كل مكان!!!

الإعلام المصري: السيسي وسعيد اتفقا على ضرورة مواجهة فلول الإخوان في كل مكان!!!

كتب نصر الدين السويلمي:

بعد زيارة الرئيس التونسي الى مصر قال الإعلامي المصري الموالي للانقلاب نشأت الديهي في برنامجه التلفزيوني:  "هم الان يقولون لقد فرت منا تونس أيضا، لقد خرجت تونس عن عباءتنا، الرئيس التونسي الذي كنا نظنه بمثابة ضلع إخواني، أصبح ضلعا ضد الإخوان، وها هو الآن يقف ويجلس ويتحاور ويتناقش ويتفق ويؤيد ويشيد بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.. الرئيس التونسي والرئيس عبد الفتاح السيسي اتفقا على ضرورة مواجهة فلول الاخوان في كل مكان ومواجهة التيارات الاسلامية التي تتخذ من الاسلام ذريعة للوصول إلى الحكم.. قيس سعيد قال لهم انا عدو الاخوان .. السيسي وسعيد اتفقا في  ثلاثة ملفات، الملف الليبي وملف الاخوان وملف سد النهضة".

حتى إذا كان بوق الانقلاب وعرّاب المجازر،  فلا بد من الاشادة بوضوح هذا الاعلامي، لأن الديهي  يعتبر البوق المباشر للسيسي، والساحة المصرية عادة ما تجس نوايا السيسي من خلال برامج وتصريحات نشأت الديهي وأحمد موسى، لأن النظام تعود على تمرير رسائله عبر هذا الثنائي.. إذًا بلا تردد، أكد الديهي أن السيسي وسعيد اتفقا على محاربة الإخوان في كل مكان، والمقصود هنا في تونس لأن العسكر نجح في تصفية الاخوان في مصر ووزعهم بين السجون والمقابر والمنافي.. الكرة الان في ملعب مبعوث السيسي الجديد الى تونس، الذي شرع الاعلام المصري في الاشادة الواسعة به، ويترقب منه خطوات عملية للقضاء على منبت الثورات وتربتها، وفعلا دشن سعيد المهمة التي جاء بها من القاهرة انطلاقا من جامع الزيتونة  المعمور.