وزارة الصحة تتخذ جملة من الاجراءات لمواجهة فيروس كورونا القاتل

وزارة الصحة  تتخذ جملة من الاجراءات  لمواجهة فيروس كورونا القاتل

أفادت وزارة الصحة أنه ومنذ الإعلان عن ظهور حالات الإصابة بالالتهاب الرئوي الحاد الناتج عن فيروس كورونا الجديد "2019-nCoV" بجمهورية الصين الشعبية منذ تاريخ 31 ديسمبر 2019 إلى اليوم لم تسجل مصالح الوزارة أية حالة إصابة بهذا الفيروس في بلادنا.

واعتبارا للوضع العالمي المتعلق بهذا الوباء حيث ارتفع عدد الحالات إلى 1350 حالة مؤكدة و41 حالة وفاة كلها بجمهورية الصين وحيث تم تسجيل حالات مستوردة (تعرضت كلها للعدوى خلال إقامتها أو سفرها للصين) وفي كل من اليابان وتايوان ونيبال وكوريا الجنوبية وفيتنام والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وأستراليا، فإنّ منظمة الصحة العالمية وبعد اجتماع لجنة الطوارئ رفيعة المستوى بجنيف، لم تقرر الإعلان عن حالة الطوارئ الدولية في الوقت الراهن وبالتالي لا توصي بفرض قيود على السفر والتجارة، وفق ما جاء في بلاغ صادر عن وزارة الصحة.

وفي هذا الشأن، ولتفادي دخول الفيروس وانتشاره في بلادنا، أكّدت وزارة الصحة أنها تعمل على الترصد لهذا المرض عبر المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة و خلايا اليقظة الجهوية التابعة له ومركز العمليات الصحية الإستراتيجية (SHOCROOM)، كما هيأت مخبرا وطنيا مرجعيا للغرض وعملت بصفة استباقية على توفير كل مستلزمات التقصي والتكفل بالحالات المشتبهة إن وجدت. وتم وضع نقاط اتصال بممثلي المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة بالجهات و خلايا اليقظة الجهوية.

كما أشارت وزارة الصحة إلى أنها اتخذت عدة إجراءات بالتعاون مع ديوان الطيران المدني والمطارات وشركات الطيران الوطنية والدولية للإشعار الفوري بأي حالة مشتبهة إن وجدت وتوزيع بطاقات استبيان لجميع المسافرين تمكن من معرفة البلدان التي تم السفر إليها.

وتقوم هذه الفرق الصحية المتواجدة بالمعابر الحدودية بإجراء تقصي لدرجات حرارة المسافرين عبر الكاميرات الحرارية المركزة للغرض وتوجيه الحالات المشتبهة إلى وحدات العزل بالمعابر الحدودية للتعهد وإجراء التحاليل المخبرية وتقديم العناية الطبية اللازمة.