هكذا اغتصبني وزير السعادة الإماراتي.. كاتلين ماكنمارا تحكي تفاصيل ليلة مروعة داخل فيلا الشيخ نهيان مبارك آل نهيان (فيديو)

هكذا اغتصبني وزير السعادة الإماراتي.. كاتلين ماكنمارا تحكي تفاصيل ليلة مروعة داخل فيلا الشيخ نهيان مبارك آل نهيان (فيديو)

وجهت  فتاة بريطانية من المشاركين في تنظيم مهرجان “هاي أبو ظبي”، تهمة الإعتداء الجنسي  إلى نهيان مبارك آل نهيان أحد أفراد الأسرة  الحاكمة في أبو ظبي و يشغل منصب وزير التسامح الإماراتي ، و ذكرت “كايتلين ماكنمارا”  أن الإعتداء عليها من طرف  الشيخ آل نهيان، وقع في عيد الحب داخل “فيلا” على جزيرة خاصة.

و حسب التفاصيل التي سردتها كاتلين فإنها تلقت  اتصالاً هاتفياً من الشيخ آل نهيان، وقالت: “سألني عن حالتي وطلب مني الخروج لتناول العشاء، لقد كانت محادثة رسمية قصيرة للغاية”.

و تابعت أنها كانت تعمل  لعدة شهور بوزارة السعادة الإماراتية، حيث اطلعت على العديد من الإنتقادات حول  الإنتهاكات التي طالتفي مجال حقوق الإنسان، بدولة الإمارات، و خصت كاتلين بالذكر  قضية الشاعر أحمد منصور، الذي صدر في حقه حكما بالسجن لمدة 10 سنوات، بسبب أحد منشوراته على مواقع التواصل الاجتماعي، و هذه القضية أثيرت في اجتماع بين مسؤولين في وزارة السعادة  و شركة العلاقات العامة التي تشرف على المهرجان، حسب كايتلين ماكنمارا.

و وصفت هذه الأخيرة إحساسها أثناء توجهها للعشاء مع آل نهيان قائلة “شعرت بعدم الارتياح”، و قامت على إثر ذلك بتشغيل نظام التتبع في تطبيق “واتساب”، مما يسهل معرفة موقعها،  و تابعت قائلة “لم أكن قلقة لكنني اعتقدت أن الليل قد اقترب وقيل لي إنني ذاهبة إلى مكان بعيد”.

و تابعت ماكنمارا روايتها قائلة ” أنها أخذت تحسّ بشيء من الانزعاج وقد تفاقم ذلك الشعور عندما، غيّرت السيارة وجهتها، وبدلاً من التوجه إلى القصر، اتجهت في الاتجاه المعاكس المؤدي إلى خارج المدينة”.

 مضيفة  أنه بعد أن مضت  حوالي 16 دقيقة، عبروا من فوق جسرً  يؤدي نحو جزيرة صغيرة عليها فيلا،  و أظن أنها تقع في منتجع القرم، الذي تدخل عقاراته ضمن أملاك  أفراد العائلة الحاكمة،  و حسب رواية كاتلين فإن السائق السيارة الذي اصطحبها، بقي في انتظارها، بينما فتح البواب باب الفيلا  و أرشدها  إلى الصالة، التي  لم يكن بها أحد، و قام البواب بأخذ حقيبة يد كاتلين  التي كانت تحتوي على هاتفها ، حسبما هو معمول به في الإجتماعات مع كبار أفراد العائلة المالكة، وسألها عما تريد شربه، حسب ما قالت.

و تابعت ماكنمارا سرد الأحداث قائلة  “طلبت بعض الماء، فبلد الإمارات العربية المتحدة هو بلد إسلامي صارم يُحظر فيه تناول المشروبات الكحولية، كما أني اعتقدت أنه اجتماع عمل. لكن عوضا عن ذلك، أحضر لي زجاجة نبيذ أبيض”.

ظلت ماكنمارا في انتظار الشيخ حوالي ربع ساعة ، و حين حضر  “صُدمت لأنه عانقني” حسب قولها.

و أضافت: “فتح الشيخ خزانة وأخرج منها حقيبة تاغ هوير تحتوي على ساعة يد نسائية تبلغ قيمتها حوالي 3500 جنيه إسترليني، كانت مصنوعة من  الذهب الخالص والألماس، لم أكن أستطيع أن أشتري مثلها أبدًا”.

و تابعت كايتلين انها لاحظت وجود باقة كبيرة من الورود الحمراء بزاوية الغرفة،  وقد فتح الشيخ نهيان زجاجة النبيذ الأبيض وسكب لها كأسًا”، مضيفة: “أشار إلي بالجلوس إلى جانبه على الأريكة وفتح التلفزيون وبدأ يتحدث عن دونالد ترامب، وطلب مني أن أخلع حذائي و لكني لم أفعل”،تروي كايتلين.

رابط الفيديو