نصرالدين السويلمي يكتب: 'أيْ تو النهضة! ترنْدي وإلاّ تڨردي ؟'

نصرالدين السويلمي يكتب: 'أيْ تو النهضة! ترنْدي  وإلاّ تڨردي ؟'

كتب نصرالدين السويلمي:

أيْ تو النهضة! ترنْدي  وإلاّ تڨردي ؟

نتحدث مع الي يحب يفهم موش مع العبثي المتلبساتو أجندة متاع كراهية يطبق فيها لغيرو موش حتى لصالحو..
باهي كلنا تابعنا أسامة الخليفي شنو قال لهشام العجبوني!

قالو  "جيتو حلفتو عالقرآن في بيرونا بش نطيحو حكومة الجملي ونعملو حكومة من غير النهضة ياخى تحالفتم معها"، معناها قلب تونس أتفق مع الكتلة الديمقراطية، باش يطيحو مرشح النهضة ويخلوها في التسلل ويعملو حكومة، وأقسموا على ذلك.
باهي موش زاد اسامة  قال للعجبوني  قلنالكم صوتو على مرشحنا للبرلمان قلتو لا  ومشيتو باش تتحالفو مع النهضة باش غازي الشواشي يطلع النائب الأول لرئيس البرلمان.

أي شنو عملت هنا النهضة؟
قصّت قصة عربي.. أو بالاحرى ما بقتش حالّة فمها حتى ياكلها بعوْ ! تفاوضت ومدت وجزرت.. وقفت اللعب في ظهرها، وكسّرت تحالف ضدها وبنت تحالف معاها.. هذي هي السياسية.. في ألمانيا وقت لتقاربت الاحزاب في النتائج، بقت المفاوضات أسابيع  باش وصلوا لتوليفة حكم، وكل مرة الاعلام يقول قريب تنجح المفاوضات بين هذا الحزب وذاك..تفشل وتكون مفاوضات أخرى تدور  لصالح  توليفة مغايرة...

نفس الامر وقع مع الباجي والنداء،  سمنو النداء وتخندقو وراه في جبهة الانقاذ ، وعطوا للسبسي لواء اسقاط الترويكا.. يا خي  قصت النهضة قصة عربي، وكسرت تحالف الارز ومنعاتو باش ينتقل بكلو من ساحة باردو  الى منصات الدولة، وبنت تحالف مع السبسي، وكيما ضحك نبيل على الكتلة الديمقراطية الي حبت تضحك عليه، ضحك السبسي على مكونات جبهة الانقاذ الي حبت تخدم بيه.
وزيد النهضة ناورت باش ما ياكلوهاش موش باش تأكل غيرها..
وإلاّ بالحساب، بالورقة والقلم، من 23اكتوبر 2011 ما خذتش حاجة خاطيتها أو اكثر ملي منح هالها الصندوق..
بل بالعكس في 2014  خذت أقل بياسر ملي منحها الصندوق، وفي 2019 ما خذت كان رئاسة مجلس النواب، في حين الحزب الاول في 2014 جمع ليه البرلمان والقصبة وقرطاج.
معناها النهضة ديما تأخذ بعض حقوقها وهوما يحبو يجردوها من جميع حقوقها!
وقع هذا في عهد التروكيا وقت لضغطو باش النهضة تخرج جملة من الحكم وفعلا خرجت وبقى التكتل في رئاسة المجلس والمؤتمر في رئاسة الجمهورية.

في 2014 ضغطو باش يقصوها تماما وكانت تصارع فيهم على الحد الادنى.
وفي 2019 جردوها من رئاسة الحكومة وزادو جردوها من تعيين شخصية مستقلة، ودخلو معاها في معركة باش يخرجوها يديها على راسها من الحكومة وفعلا خرجوها، والان يحاولو باش يفكولها رئاسة المجلس وهكا يكون الحزب الاول في الانتخابات ما عندو حتى منصب في السلطة، الي هي الانتخابات مجعولة باش إلي فاز يحكم!!!

في  المعركة مع الرئاسة كيف كيف..  الصراع ما هوش على الخارجية والدفاع، معناها ماهوش في ملعب الرئيس، الصراع في المجلس.. الرئيس يحب ينحي البرلماني ويردها رئاسة شمولية.

هات عطيني مرة وحدة اشتبكت فيها النهضة مع غيرها باش تفك ليه متاعو إلي عطاهولو الصندوق..
ديما تعارك على الحد الادنى متاعها.......

معنا في الاخير، ثم شكون يقول:
 النهضة لازم ترندي، تستسلم
وثم شكون يقول: لازم تڨردي دافع.