مهرجان ''سيكا جاز'' بالكاف يطفئ شمعته السادسة!

مهرجان ''سيكا جاز'' بالكاف يطفئ شمعته السادسة!

تحت شعار "Vibrez sur les fusions"، تنطلق فعاليات الدورة السادسة، من 14 إلى 21 مارس 2020 خلال مجموعة من العروض المتنوعة العالمية والمحلية بالقصبة أساسا وبمختلف الفضاءات الثقافية ومعتمديات ولاية الكاف (برنوسة، ساقية سيدي، يوسف ونبر)... ليكون للجمهور القادم من مختلف ولايات الجمهورية موعد مع فنانين من فرنسا، مالي، الولايات المتحدة الأمريكية، سويسرا، بلجيكيا، ألمانيا والمغرب ليستمتعوا طوال أسبوع بموسيقى الجاز والعالم (World Music).

هذا ويواصل المهرجان انفتاحه على التجارب الموسيقية المنطلقة أساسا من موسيقى الجاز ولكنها اختارت أن تلامس موسيقات أخرى مثل الإيقاعات الإفريقية والروك والبلوز والموسيقى الإلكترونية موزعة على القصبة، ساحة البلدية، ساحة سيدي بومخلوف ودور الثقافة..

إضافة لما اكتسبه المهرجان طوال الدورات الفارطة من جمهور وطقوس اعتاد رواد التظاهرة بها، يقترح المهرجان على جمهوره هذه السنة المزيد من الإقامات الفنية والنشاطات الموازية للسهرات الكبرى حسب البرناجم التالي:

تنطلق السهرات مع أرات كيلو، ماماني كايتا ومايك لاد (فرنسا، مالي، الولايات المتحدة الأمريكية) يوم السبت 14 مارس بالقصبة وتتميز موسيقاهم بتزاوج رائع بين موسيقى الجاز والإيقاعات الإفريقية.

أما بقية الأيام فستشهد تباعا مشروع  طريق للجاز (تونس-  فرنسا) يوم الأحد 15 من نفس الشهر و"بان ولولا" من بلجيكيا و"تيغا بلاكنا" في اليوم التالي من تونس في إطار مشروع "سيكافينيريا آرت لاب" للموسيقى.

"ڨول تره ساوند سيستام" سيأثثون مسرح القصبة يوم الثلاثاء 17 مارس وهي مجموعة تونسية تحصد حب الجمهور أينما حلت.

مجموعة السول والبلوز الأكثر استماعا في فرنسا ستحل يوم الأربعاء 18 مارس. "مالتد ميلك" تضرب موعدا مع الجمهور التونس ليكتشف ابداع هذه الفرقة!

كما يوحي بذلك اسم المجموعة "Electro de luxe" يقومون بإعادة توزيع الجاز بموسيقى إلكترونية. قامت هذه الفرقة بجولة حول أعرق مهرجانات الجاز في العالم والآن تحل بالكاف يوم الخميس 19 مارس.

سهرة الجمعة 20 مارس ستخصص لرباعي المنصف ڨنود من تونس وسويسرا ، سهرة البوب بنكهة الجاز.

وختامها مسك يوم السبت 21 مارس مع "Kennedy Administration" من الولايات المتحدة الأمريكية للتتحف الجمهور بصوت أمريكي أصيل جاب العالم وأبهره . كما سيكون للجمهور موعد مع "Pulsar Trio" من ألمانيا في الجزء الأول من السهرة.

بالتوازي مع حفلات القصبة الكبرى، للمعتمديات نصيب كما في كل دورة على غرار برنوسة، ساقية سيدي يوسف ونبر، وذلك في إطار الفصل الثالث من قافلة مشروع سيكافينيريا.

كما تشهد شوارع مدينة الكاف تنشيطا استثنائيا على هامش السهرات الرئيسية بالقصبة مفتوحة لهواة الموسيقى والفن.

ومع الموسيقى، سيتم تدشين مهرجان "ما وراء الحائط" (Behind The Wall) للڨرافيتي بالكاف تحت إدارة رمزي الجبابلي وحسني هرتلي وبمشاركة الفنانين "Shoof & Kool" الذين ستنطلق بهما فعاليات التظاهرة.