لماذا القصف المركز والمكثف على رئيس البرلمان الاستاذ راشد الغنوشي ؟

لماذا القصف المركز والمكثف على رئيس البرلمان الاستاذ راشد الغنوشي ؟

لماذا القصف المركز والمكثف على رئيس البرلمان الاستاذ راشد الغنوشي ..!!!؟؟؟

بقلم محمد الجميعي 

من الخطأ تصور استهداف رئيس البرلمان الاستاذ راشد الغنوشي سلوك عرضي أنما هو في الحقيقة استهداف لتجربة الثورة وارباك لتجربة تونس الجديدة وبث الشكوك في مؤسسة من مؤسسات الحكم وهي البرلمان الذي يمثل ملتقى إرادة التوانسة وتعبير لمنتوجات صناديق الانتخاب

ولذلك يعتبرون من يقومون بهذه الحملة المنظمة والممنهجة من بقايا النظام القديم ومن جرحى الانتخابات ومن اليسار الاستئصالي ومن الفوضويين هي أم المعارك بالنسبة لهم وهي خبزهم اليومي وهي بمثابة حياة وموت لهم

لذلك يستعملون ادوات الكذب ووسائل التلبيس وقنوات صناعة الاشاعات لاضعاف رئيس البرلمان وانهاكه والهائه ولتهيئة بيئة لانصراف الناس حوله وحول البرلمان وكذلك يعملون ليلا ونهارا ويوم الاحد لتحويل سحرهم الى حقيقة عند الناس من اجل تحقيق اهدافهم الحقيقية التي هي افشال مسار سير قطار الثورة ومحاولة لاعادة مشهد ما قبل الثورة فهم لا يناقشون افكار رئيس البرلمان ولا يقيمون ادائه حيث أن مؤسسة البرلمان لم تتوقف عن ادوارها. ضمن صلاحياتها المحمولة عليها التشريعية والرقابية والتمثيلية حتى في اوج وباء كورونا وتم المصادقة على عديد من القوانين وتم إجراء حركية ديبلوماسية برامانية في زمن الديبلوماسية التونسية في حالة شلل تام يمكن هنا العودة لاعمال المجلس وانشطة رئيس البرلمان ليتبين بوضوح حجم وكثافة النشاط والعمل الذي قاموا به

فضلا على ان رئيس البرلمان كان في مستوى قيمته النضالية والرمزية والوطنية حيث في نظرة تعكسها الحقيقة ولا يمكن الشك فيها ولا يتناطحان معزان فيها انه كان رجل تجميع ورجل استماع للجميع واستطاع بخصاله الواسعة وبثقافته الرحبة وبوطنيته العالية ان يمتص موجات الترذيل والسب والاستهداف بذهنية باردة زادته قوة في الدفع بمجلس النواب الى الأمام في أداء مهامه دون الوقوف والسقوط في فخ القصف لمعسكر الفوضى والعبث

ولذلك قصفهم يتجاوز رئيس البرلمان ليستهدف في قلب التجربة التونسية النموذجية التي لا يراد لها الخير من غرف التدمير الداخل ومن قوى الخارج التي تنظر لها تهديد لمواقعهم ولنفوذهم ولمصالحهم

وتبعا لذلك على جميع احرار البلاد ان يتصدوا لهذا الاستهداف وان يصطفوا مع ثورة الشعب لتستمر سفينة تحقيق انتظارات التوانسة وسيبقى رئيس البرلمان الاستاذ راشد الغنوشي قيمة مضافة لتونس والتجربة برمتها وضمانة لقطع الطريق امام قوى معاول هدم اشواق التوانس لبديا مغاير لمشروع الاستئصال والخراب والتيه والضياع ....