فيصل الجدلاوي لقيس سعيد: دعك من نظرية المؤامرة والخيانة والخطب الجوفاء.. واسمع مني هذه النصيحة...

فيصل الجدلاوي لقيس سعيد: دعك من نظرية المؤامرة والخيانة والخطب الجوفاء.. واسمع مني هذه النصيحة...

كتب النائب السابق فيصل الجدلاوي:

"السيد الرئيس تابعت اليوم خطابك والذي اتهمت  فيه بعض الأطراف السياسية بالخيانة ومخالفة أحكام الدستور والتعامل مع الصهيونية وكذا الاستعمار وغير ذلك كالتأمر عليك... وأمر دبر بليل ضدك.. الخ الخ.

السيد الرئيس المحترم إن ما صرحتم به يستوجب إبداء الملاحظات التالية. :

  1. ان من خالف أحكام الدستور هو سيادتكم وذلك بعدم التشاور مع الاحزاب السياسية عند اختيار رئيس الحكومة وكذلك مطالبتكم من الاحزاب السياسية عدم حل مجلس النواب في صورة إسقاط حكومة المشيشي والبقاء على حكومة الفخفاخ برءيس حكومة يعوضه.

  2. ان سيادتكم من اعتبر الاستعمار الفرنسي لتونس مجرد حماية فقط لا غير.

  3. ان سيادتكم من لم يصدر بيان يندد فيه بالتطبيع مع الكيان الصهيوني واعتبر ذلك شأن داخلي مخالفا بذلك مواثيق جامعة الدول العربية.

سيدي الرئيس كفانا شعارات فضفاضة وخطب جوفاء ومحاولة تقسيم أفراد المجتمع التونسي.

سيدي الرءيس كفانا شعبوية وتهديد وبث البلبلة في صفوف الشعب التونسي.

سيدي الرئيس حاول أن تهتم بمشاغل المواطن المتعلقة اساسا بالقدرة الشرائية والتشغيل والأمن والاستقرار.

سيدي الرئيس انتم مطالبون بتحقيق الوحدة الوطنية لا بتقسيم الشعب.

سيدي الرئيس انتم مطالبون بإحترام أحكام الدستور لا بمخالفته والتفنن في تاويله.

سبدي الرئيس أنتم مطالبون بالاهتمام بمشاغل الناس خاصة لما تشهده تونس وجميع بلدان العالم من تفشي وباء كورونا و ما يمكن ان يخلفه من إصابات ووفيات بين أهالينا.

سيدي الرئيس دعك من نظرية المؤامرة والخيانة وحاول ان تكون مع بقية مؤسسات الدولة ومكونات المجتمع للنهوض بهذا البلد الجريح.

سيدي اذا كانت لديك أدلة على خيانة بعض الجهات لهذا البلد فأنت مطالب بأخذ الإجراءات القانونية وإلا فإنك مشارك لهم.

سيدي الرءيس أنصحك في النهاية بأن تغير جميع المستشارين وإلا فإنك ستنتهي وستكون نهايتنا معك".