عزمي بشارة : تونس قصة نجاح ولها أفضل دستورعربي على الاطلاق والشعبوية شر مؤقّت

عزمي بشارة : تونس قصة نجاح ولها أفضل دستورعربي على الاطلاق والشعبوية شر مؤقّت

في حواره أمس على قناة "العربي"،تحدّث عزمي بشارة عن الوضع في تونس، بالنظر لمحيطها الاستراتيجي.

جاء فيه التالي : 

1- تونس قصة نجاح في العالم العربي. وما يحصل الآن فيها من جدل هو جزء من نجاحها.

2- تونس لم تعد في مرحلة انتقال ديموقراطي، بل هي دولة ديموقراطية.. ولكن ديموقراطيتها تواجه حاليا مخاطر يجب التعاطي معها، وهي الشعبوية التي تمثل شرا لابد منه في الديموقراطيات.

3- الدستور التونسي هو أفضل دستور عربي على الاطلاق.. وهو من أفضل الدساتير في العالم بلا أدنى شك.

4- مشكلة تونس الراهنة سياسية وليست دستورية.. والديموقراطية التونسية ستترسخ بمجرد تنصيب المحكمة الدستورية وتعديل النظام الانتخابي، الذي كان مفيدا لانتخاب مجلس تأسيسي، وليس لانتخاب برلمان مشارك في شؤون الحكم بالدولة. فلا معنى الآن لنظام انتخاب بأعلى البقايا، لأن الهدف الآن هو تكوين كتلتين متجانستين في البرلمان: كتلة حكم وكتلة معارضة.

5- لا يمكن الحديث عن إسقاط النظام في ظل نظام ديمقراطي. الدعوة لإسقاط النظام في ظل نظام ديموقراطي، هي ثورة مضادة وليست ثورة.

6- لابد من استكمال العمل بالدستور و التفاهم على المحكمة الدستورية وجعلها أولوية.

7- لا يمكن بناء نظام ديمقراطي بالتشويه الشعبوي للنخب الحزبية.