شاهد.. صور صادمة للنفايات التي تم توريدها من إيطاليا..

شاهد.. صور صادمة للنفايات التي تم توريدها من إيطاليا..

قامت  لجنة الإصلاح الإداري والحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد ومراقبة التصرف في المال العام، بزيارة ميدانية اليوم الاثنين 16نوفمبر إلى ميناء سوسة التجاري، في إطار متابعتها لملف توريد نفايات من إيطاليا.

 وذكرت النائب وعضو اللجنة الدكتورة حياة العمري أن ما شاهدته بعد فتح 3 حاويات يعتبر جريمة في حق الشعب التونسي، خاصة وأن الاتفاقيات المبرمة بين تونس وبقية الدولة تمنع استيراد نوعية هذه النفايات.

وأكدت عمري أن اللجنة ستتابع الملف إلى أن تتم محاسبة كل من تسبب في هذه الجريمة الشنيعة. وأضافت أن أعضاء اللحنة اكتشفوا بعد مشاهدة النفايات ان الجانب الايطالي يعتبر تونس مزبلة.

واهتزّ الرأي العام التونسي بعد تحقيقات في الصحافة الورقية والمرئية والتي كشفت أنّ تونس أصبحت مقبرة لنفايات الدول الأوروبية وتعدّدت ردود الأفعال حول هذا الملف وتفاعلت العديد من المؤسسات والهياكل مع ذلك التقرير.

 وكشفت التحقيقات أنّ شركة إيطالية تُدعى ''كامبانيا'' قامت بإبرام عقد مع شركة تونسية في ولاية سوسة من أجل تصدير نفاياتها، ووفقا لهذا العقد، فإنّ الشركة الإيطالية تقوم بتصدير 120 ألف طن من النفايات لتونس سنويا وهذه الصفقة تناهز قيمتها 18 مليار سنويا. وأكّد التقرير أنّ ما احتوته 70 حاوية من النفايات التي وقع توريدها لا يتضمّن مواد بلاستيكية كما أنّها منضوية تحت الرمز Y46، أيّ أنّها نفايات منزلية مجمّعة وهذا الصنف من الفضلات ممنوع دخوله إلى البلاد التونسية حسب اللائحة الترتيبية للإتحاد الأوروبي عدد 1013 لسنة 2006.