سامية عبو.. تاريخ طويل من الخفة في توزيع الاتهامات على الخصوم السياسيين

سامية عبو.. تاريخ طويل من الخفة في توزيع الاتهامات على الخصوم السياسيين

كتب محمد بن جماعة:

سامية عبو.. تاريخ طويل من الخفة في توزيع الاتهامات على الخصوم السياسيين

• 26 أفريل 2013 (اكسبريس اف ام):
سامية عبو: مصطفى بن جعفر خان ثقة الشعب بانقلابه على الدستور.

• 21 ماي 2017 (موازييك اف ام):
سامية عبو: الباجي قائد السبسي رئيس “مافيا” وليس رئيس جمهورية.
 
• 22 نوفمبر 2018 (ديوان اف ام):
سامية عبو: يوسف الشاهد أصبح خطرا على السيادة الوطنية.

• 20 فيفري 2019 (شمس اف أم):
سامية عبو: عبد الفتاح مورو يتآمر لبث الفتنة في الشعب التونسي.

• 10 مارس 2020 (جريدة الحصاد):
سامية عبو: قيس سعيد يشبه المرزوقي، وخطابه كارثي وخطر على الأمن القومي للبلاد.


 
• 3 سبتمبر 2020 (راديو IFM):
سامية عبو: نبيل القروي خطر على الأمن القومي، وتحصل على أربعة مليارات من فجر ليبيا.

• 21 أكتوبر 2020 (شمس اف ام):
سامية عبو: هشام المشيشي يمكن أن يكون خطرا على البلاد إذا واصل العمل مع الأغلبية المافيوزية.

• 4 نوفمبر 2020 (راديو IFM):
سامية عبو: البرلمان هذا خطر على البلاد.
 
• 13 ديسمبر 2020 (وقع كابيتاليس):
سامية عبو: ائتلاف الكرامة، جناح سياسي لتنظيم إرهابي، وهو خطر على تونس.

• 4 فيفري 2021 (جوهرة اف ام):
سامية عبو: الغنوشي يدفع بالبلاد وبالمجلس إلى الفوضى، وهو خطر على البلاد.

بحيث أن الجميع يشكل خطر، ما عدا جماعتها والفخفا خ (قالت عنه: “أنزهك مسبقا سيدي الرئيس”).
في الحديث النبوي:
“من قال (هلك النَّاسُ)، فهو أهلكُهم”. أي أكثرهم هلاكا.