زياد الهاني: قضاؤنا انتصر للقانون في قضية القروي وطز في كل الاطراف الاجنبية

زياد الهاني: قضاؤنا انتصر للقانون في قضية القروي وطز في كل الاطراف الاجنبية

قال الاعلامي زياد الهاني في تدوينة عبر صفحته الرسمية على الفايسبوك انه رغم بعض التجاوزات القانونية الا ان القضاء التونسي اكد انه قضاء وطني بتطبيق القانون ورفض الإفراج عن المرشح نبيل القروي.

وكتب زياد الهاني في صفحته الرسمية على الفايسبوك التدوينة التالية :

"في تقديري أن قرار دائرة الاتهام الأول بإيداع نبيل القروي في السجن كان ظالما، وقد وصفه عدد من كبار القضاة بأنه «فضيحة قضائية». لهذا أستغرب قول لجنة التحقيق التي شكلتها تفقدية وزارة العدل بأن القرار المطعون فيه، احترم القانون «إجمالا»، ،ولا أرى أين محل «إجمالا» هذه في الإعراب!!؟

خلاف ذلك، أعتقد أن باقي القرارات حول هذه المسألة احترمت القانون. سواء تعلق الأمر بحاكم التحقيق الذي رفض مراجعة قرار اتخذته هيئة قضائية أعلى منه درجة، أو دائرة الاتهام التي أيدت قرار حاكم التحقيق ورفضت الإفراج عن نبيل القروي.
ورغم أني طالبت بإطلاق سراح نبيل القروي ورفع المظلمة التي تسلطت عليه، إلا أن القضاء انتصر للقانون هذه المرة رغم كل الضغوطات التي تسلطت عليه، وهذا يحسب له..
وطز في كل الأطراف الأجنبية التي لن يعجبها هذا القرار، فبلدنا سيّد ولن نقبل توجيها ولا دروسا من أحد، كائنا من يكون.
تم حسم أمر نبيل القروي ولن يكون رئيسا للجمهورية، حتى ولو حقق معجزة وربح الدور الثاني للانتخابات الرئاسية.

وللحديث بقية..."