رئيس الحكومة الليبية المنتخب يدعو إلى طي صفحة الماضي ومد الأيدي للسلام والتفرغ لإنهاء أزمات الليبيين.

رئيس الحكومة الليبية المنتخب يدعو إلى طي صفحة الماضي ومد الأيدي للسلام والتفرغ لإنهاء أزمات الليبيين.

قال عبدالحميد دبيبة رئيس الحكومة الليبية المنتخب إن ما تحقق من انتخاب هياكل الدولة خطوة مهمة تنهي الاختناق السياسي في ليبيا، داعيا إلى طي صفحة الماضي ومد الأيدي للسلام والتفرغ لإنهاء أزمات الليبيين.

ونقلت عن وكالة الأنباء الليبية /وال/ اليوم، عن دبيبة قوله خلال جلسة استماع أعضاء ملتقى الحوار لأعضاء السلطة التنفيذية الجديدة :" إن ليبيا ستبنى للجميع، وليس فيها خاسر، بل شريك حقيقي للعمل في بناء السلام في ليبيا" وأضاف أن حكومته قادرة على التحرك في مختلف أنحاء ليبيا، وبرنامجه سيكون قائما على التنقل والعمل في مختلف المدن والعمل على إصدار قرارات للحد من المركزية.

وتعهد دبيبة باتباع منهج الشفافية واستعداده للمساءلة، كما تعهد بالوفاء بالتزامه بما ورد في برنامجه بحل مشكلة الكهرباء خلال 10 أشهر، وبتوفير لقاح فيروس كورونا في القريب العاجل، مشيرا إلى أن مشكلة نقص السيولة في طريقها للحل.

ونوه إلى أن مناطق الجنوب الليبي ستكون من أولويات عمل حكومته خصوصا في مجال الصحة والطرق، مؤكدا أنه لن يترك الجنوب وسيفكر في إنشاء مصفاة للوقود في تلك المناطق.

وحول العمل الخارجي وعلاقات ليبيا الدولية، تعهد رئيس الحكومة المنتخب بتطوير العلاقات مع دول جوار ليبيا، وقال "لن نتدخل بشؤونهم ولا يتدخلون بشؤوننا".

كان ملتقى الحوار السياسي الليبي في جنيف قد انتخب أمس/ الجمعة/ السيد محمد يونس المنفي رئيسا للمجلس الرئاسي وعضوية السيد موسى الكوني والسيد عبدالله اللافي، كما انتخب السيد عبدالحميد دبيبة رئيسا للحكومة.

وستتولى القائمة الفائزة قيادة البلاد حتى موعد إجراء الانتخابات في الرابع والعشرين من ديسمبر 2021 .