بعد فوز قائمة المنفي والدبيبة بالمجلس الرئاسي ومنصب رئيس الحكومة الليبية ..العالم يرحّب والامارات تصمت

بعد فوز قائمة المنفي والدبيبة بالمجلس الرئاسي ومنصب رئيس الحكومة الليبية ..العالم يرحّب والامارات تصمت

فازت  قائمة المنفي والدبيبة بالمجلس الرئاسي ومنصب رئيس الحكومة الليبية في انتخابات قادتها الامم المتحدة في جنيف لمجلس الحوار الليبي 

وافرزت النتيجة النهائية للتصويت فوز قائمة (المنفي دبيبة) بــنسبة 53.42% متقدما على قائمة (عقيلة باشاغا) التي حصلت على نسبة 46.58% وبذلك يكون:

‏- عبدالحميد الدبيبة رئيسا للحكومة

‏- محمد يونس المنفي رئيسا للمجلس الرئاسي

‏- موسى الكوني نائبا لرئيس المجلس

‏- عبدالله اللافي نائبا لرئيس المجلس

محمد يونس بشير بوحويش المنفي،الاسم الكامل للرئيس الجديد للمجلس الرئاسي

وهو من مواليد العام 1976.

عمل المنفي سفيرا لدولة ليبيا لدى جمهورية اليونان، كما كان عضوا بمجلس الدولة، وعضوا ورئيس لجنة الإسكان والمرافق بالمؤتمر الوطني العام سابقا (أول برلمان بعد ثورة 2011).

والمنفي أكاديمي حاصل على درجة الدكتوراة من كلية الهندسة في جامعة طبرق.

في نهاية العام 2019 اتخذت اليونان قرارًا بطرد محمد المنفي ، الذي كان وقتها سفيرا من قبل حكومة الوفاق، تعبيرًا عن غضب أثينا من اتفاق ترسيم الحدود البحرية بين الوفاق وتركيا.

يذكر أن قائمة المنفي ضمت كلا من موسى الكوني وعبدالله حسين اللافي لعضوية المجلس الرئاسي، وعبدالحميد محمد دبيبة لرئاسة الحكومة.

ولاقت هذه العملية الانتخابية ردود مرحّبة  محليا واقليميا وهي كالتالي  :

- مجلس النواب يرحب بمخرجات ملتقى الحوار السياسي ويدعو النواب المقاطعين للالتحاق بالمجلس ومنح الحكومة المزمع تشكيلها الثقة

- رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج: نبارك نجاح ملتقى الحوار السياسي واختيار سلطة تنفيذية جديدة

- فائز السراج: ندعو المجلس الرئاسي الجديد ورئاسة الحكومة إلى تحمل مسؤولياتهم في هذا الظرف الصعب و نأمل أن يعمل الرئاسي والحكومة الجديدتين خلال المرحلة القادمة على توفير الظروف الملائمة لإجراء الانتخابات العامة في موعده المقرر في 24 ديسمبر المقبل

- عقيلة صالح يُرحب بتكوين سلطة تنفيذية جديدة

- وزير الداخلية فتحي باشاغا يرحب بنتائج الانتخابات 

- وزارة الخارجية التركية ترحب باختيار أعضاء السلطة التنفيذية الليبية من قِبل ملتقى الحوار برعاية الأمم المتحدة.

- الخارجية السعودية ترحب بنتائج التصويت على تشكيل السلطة التنفيذية الليبية الجديدة

- الخارجية القطرية: دولة قطر ترحب بانتخاب ممثلي السلطة التنفيذية المؤقتة في ليبيا

- وزارة الخارجية القطرية: على كافة الأطراف الليبية الألتزام بموعد الانتخابات المحدد والعمل على تحقيق المصالحة الشاملة.

الخارجية القطرية نثني على جهود البعثة الأممية ونتمنى أن يمهد انتخاب السلطة التنفيذية المؤقتة الطريق نحو الحل السياسي الشامل الذي يحافظ على وحدة الأراضي الليبية

- وزارة الخارجية الاردنية ترحب بتشكيل السلطة التنفيذية التي تم اختيار أعضائها من قبل ملتقى الحوار السياسي الليبي في جنيف برعاية الأمم المتحدة.

- المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد حافظ: مصر تُرحب بنتائج التصويت على اختيار السلطة التنفيذية من قِبل ملتقى الحوار السياسي الليبي المنعقد اليوم في جنيف برعاية الأمم المتحدة