بسبب أزمة الرسوم المسيئة للنبي محمد.. إنهاء الاحتجاجات في باكستان بعد موافقة الحكومة على طرد السفير الفرنسي

بسبب أزمة الرسوم المسيئة للنبي محمد.. إنهاء الاحتجاجات في باكستان بعد موافقة الحكومة على طرد السفير الفرنسي

وافقت جماعة إسلامية في باكستان، اليوم الثلاثاء 17 نوفمبر 2020، على إنهاء احتجاجاتها بسبب إعادة نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد في مجلة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة.

وقال متحدث باسم الجماعة إن الحكومة الباكستانية قبلت جميع مطالبها، وتعهدت بمقاطعة المنتجات الفرنسية، وطرد السفير الفرنسي، إذا وافق البرلمان على ذلك. في حين، لم تعلق الحكومة على تصريحات الجماعة لحد الآن.

ونظمت الجماعة الإسلامية تظاهرة في العاصمة الباكستاينة، إسلام أباد، أمس الإثنين، للمطالبة بطرد السفير الفرنسي، وحدثت اشتباكات بين المتظاهرين والشرطة.