الشباب يفوز على الماكينة ..إنتخابات النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والدرس المستخلص ..

الشباب يفوز على الماكينة ..إنتخابات النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والدرس المستخلص ..

"ألف مبروك لكل زميلاتي و زملائي ..مطلعتش لكن كسرنا الماكينة و شباب معهد الصحافة يفوز على الماكينة  145 صوت بمحبتكم الكبيرة عيشكم..عاشت نضالات الصحفيين التونسيين..أنت صحفي مش ماكينة "

 بهذا علقت الصحفية جهان اللواتي الصحفية والمتخصصة في الاتصال السياسي عن عدم حصولها على العدد الكافي للفوز بعضوية  المكتب التنفيذي للنقابة الصحفيين التونسيين

وغلبت على تهنئته الفرحة رغم عدم فوزها 

كما عبّرت الصحفية فائزة ناصر عبر صفحتها بموقع  التواصل الاجتماعي فيسبوك بقولها "بصعود المكتب الشبابي الجديد لنقابة الصحفيين هل سنعلن أخيرا موت الأدلجة والتسيس والاصطفافات والولاءات لنرى  نقابة مستقلّة  منصرفة لمشاغل ومشاكل القطاع الحقيقية"
حظ موفق للشباب .

و أنتجت انتخابات نقابة الصحفيين مكتبا شبابيا بامتياز يغلب على أغلبية أعظائه النزاهة والمهنية وهم : 

أميرة محمد (صحفية) 287 صوت

فوزية الغيلوفي (صحفية) 274 صوت

محمد ياسين الجلاصي (صحفي) 230 صوت

وجيه الوافي (صحفي) 229 صوت

رمزي أفضال(صحفي) 221 صوت

ريم سوودي 218 صوت

عبد الرؤوف بالي(صحفي) 180 صوت

سامي نصري (مصور صحفي) 176

ياسين البحري (مصور صحفي) 172

و رأى متابعون بأن الأسماء التي انتجهتا العملية الانتخابية أفرزت مفاجآت بالجملة وتغلّبت فيها الأسماء شبابية من قائمات مختلفة واغلبهم من الطاقات الشبابية المحترفة من خريجي معهد الصحافة وعلوم الأخبارعلى القائمات والماكينات ذات الخلفيات الأديولوجية الحادّة ..

أهم الخلاصات من هذه النتيجة:

_  سقوط كل يوسف الوسلاتي والخضراوي وهما من قيادات اليسار 

_  صعود أسماء من قائمات مختلفة واغلبها من الشباب

 - سقوط كامل لقائمة " واثقون " برئاسة المنجي الخضراوي

 - سقوط 5 أعضاء من 9 من القائمة المدعومة من النقيب السابق ناجي الباغوري قائمة " الحق الصحفي" بما في ذلك رئيس القائمة يوسف الوسلاتي

 - سقوط عنصرين من 5 من قائمة " الصحافة أولّا " بما في ذلك رئيسة القائمة أمال الراشدي

 - صعود عنصرين مستقلّين و خارج القوائم (عبد الرؤوف بالي و سامي الناصري )

 

 فهل ينتصر الشباب مستقبلا داخل بقية النقابات والتيارات السياسية والحزبية على ماكيناتهم ؟؟