البرلمان يُسقط لائحة الإمارات و باراشوك الإعلام الموجّه يسوّق لعبير موسي

البرلمان يُسقط لائحة الإمارات و باراشوك الإعلام الموجّه يسوّق لعبير موسي

بدا واضحا ان عبير موسي وحزبها لا تتحرك من فراغ في الشان السياسي التونسي وانما تقف خلفها لوبيات ومافيات اعلامية تحاول مداراة فشلها ومسح اخطائها فبعد ان أسقط ليلة الاربعاء 3 جوان، مجلس النواب لائحة الحزب الدستوري الحر حول ليبيا سعت وسائل اعلامية تونسية اليوم الخميس الي تصوير فشل عبير موسي بانه نجاح لها عبر تنصيبها "زعيمة للمعارضة" .

لم يخجل زياد كريشان في راديو موزاييك من وصف عبير موسي بانها الزعيمة الوحيدة للمعارضة في تونس مصورا الحياة السياسية في تونس بانها تتلخص في معارضة حركة النهضة ورئيسها وكل من ينجح في دلك وجب الاصطفاف خلفه

بدوره واصل سفيان بن حميدة ومنشطة البرنامج الكشف عن حجم الحقد الدفين لحركة النهضة لسبب بسيط انها اتت من رحم الثورة وقضت علي حقبة استبداد التجمع المنحل

سفيان بن حميدة في اداعة IFM لم يخف فرحه بان عبير موسي استطاعت ان تحرج الجميع بالاصطفاف خلفها باعتماد هالة وهرسلة معنوية وسياسة لتوجيه الرأي العام.

من جانبه اتهم اليوم الخميس 4 جوان، القيادي في قلب تونس ورئيس لجنة المالية بمجلس الشعب عياض اللومي في تدوينة علي صفحته الرسمية بالفايس بوك الداعمين لعبير موسي بأنّ '' الهدف الوحيد لهم هو اصطفاف جديد لمحور ضد آخر ....وخدمة الزعامتية الفردية لعبير موسي''، معتبرا أنّه من الأمثل '' هو إعادة صياغة لائحة جديدة توضّح موقف تونس المحايد والمناهض للتدخل العسكري الأجنبي على الأراضي الليبية دون الإضرار بمصالح تونس الحيوية''.