أولى الخطوات للإطاحة بأحمد بأحمد.. مبعوثة «الفيفا» لمراقبة «الكاف» تراسل جامعة كرة القدم التونسية

أولى الخطوات للإطاحة بأحمد بأحمد.. مبعوثة «الفيفا» لمراقبة «الكاف» تراسل جامعة كرة القدم التونسية

وجهت فاطمة ساموراي ممثلة الفيفا في «الكاف» لمراقبة التجاوزات مراسلة الى كل الجامعات الافريقية بما فيها الجامعة التونسية لكرة القدم من اجل التذكير بانه تم تفويض جميع حقوق الاعلام والتسويق الخاصة بالمباريات الخاصة بالتأهل لمونديال قطر إلى الفيفا، ولادخل للاتحاد الافريقي لكرة القدم.

ويرى مراقبون أن هذه الخطوة هي اولى الخطوات للاطاحة رؤئيس ال"كاف" احمد باحمد.

مظالم بالجملة  في حق كرة القدم التونسية

حيث تحدث تحدث رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء في تصريح سابق عن العلاقة المتوترة بين الجامعة والاتحاد الافريقي لكرة القدم ( كاف) فقال ان بداية المظالم في حق كرة القدم التونسية تعود الى اكثر من سنة ونصف سببها رئيس "الكاف" أحمد أحمد.

وتمثلت في عدة قرارات غير منصفة من الاتحاد الافريقي لكرة القدم تجاه الفرق التونسية بداية من دعوة ال"كاف " للجامعة لعدم تسليم الاجازات للنادي الافريقي ثم تعيين مباراة "السوبر الافريقي" بين الترجي الرياضي والرجاء البيضاوي خارج تونس خلافا للتراتيب المعمول بها والتي تقضي باقامة "مباراة السوبر" على ارض الفائز بلقب كاس رابطة الابطال ثم تعرض فريقي النادي الصفاقسي والترجي الرياضي الى مظالم تحكيمية وادارية في سباق التصفيات الافريقية والدور النهائي بالنسبة للترجي الرياضي. 
 
واضاف ان ما تعرض اليه المنتخب الوطني من ظلم خلال النهائيات الافريقية (مصر 2019) وحرمانه من ضربات جزاء والغاء ضربة جزاء اعلنها الحكم ثم الغيت بقرار من المسؤول عن ال"فار" في مباراة تونس والسنغال اثقلت لائحة مظالم الهيكل القاري في حق كرة القدم التونسية.